سترايب من فكرة بسيطة إلى ثورة في الدفع الإلكتروني

0 115

سترايب من فكرة بسيطة إلى ثورة في الدفع الإلكتروني ، الحل الشهير لمعالجة الدفع الذي سهل المعاملات الإلكترونية للملايين، بدأ كفكرة من اثنين من الأشقاء الأيرلنديين – باتريك وجون كوليسون. هذه القصة هي قصة الابتكار، والتصميم، والسعي المستمر لإنشاء تجربة معاملة إلكترونية سلسة.

1. البدايات المتواضعة

سترايب من فكرة بسيطة إلى ثورة في الدفع الإلكتروني

2007: باع الأشقاء كوليسون، باتريك وجون، شركتهما الناشئة، Auctomatic، مقابل 5 ملايين دولار وهما لا يزالان في سن المراهقة. كانت هذه التجربة الأولى في صناعة التكنولوجيا ستشكل في المستقبل وجه المعاملات الإلكترونية.

2009: كانت التجربة المزعجة لإعداد نشاط تجاري على الإنترنت وتعقيد دمج الدفعات هي الشرارة التي أدت إلى ولادة Stripe. شعر الأشقاء أن الأنظمة الحالية كانت ثقيلة وقديمة. كان هناك حاجة واضحة لشيء أكثر حداثة.

2. ولادة Stripe

سترايب من فكرة بسيطة إلى ثورة في الدفع الإلكتروني

2010: تأسست شركة سترايب رسمياً. كان الهدف الرئيسي بسيطًا ولكنه طموح: جعل الدفع الإلكتروني سهلًا كإرسال بريد إلكتروني. بهذه الرؤية في الاعتبار، بدأ الأشقاء في بناء المنصة.

عند التركيز على تجربة المطور، تميزت Stripe. في حين كان معظم معالجي الدفع يتطلبون وثائق موسعة وأسابيع من التكامل، سمحت واجهة برمجة تطبيقات Stripe للشركات بالتكامل في ساعات قليلة.

2011: بعد عام من الاختبار الخاص، تم إطلاق Stripe للجمهور. بفضل سهولة التكامل وهيكل الرسوم الشفاف، أصبحت بسرعة المفضلة بين الشركات الناشئة.

3. التوسع والنمو

2012: عرفت الشركة بالإمكانيات العالمية، ووسعت خدماتها إلى كندا، مما علام على بداية رحلتها الدولية.

2013-2015: شهدت هذه السنوات نموا هائلا لسترايب حيث توسعت في عدة دول، منها المملكة المتحدة وأيرلندا وأستراليا. كما غنت خدماتها بإطلاق أدوات مثل “Stripe Connect” للأسواق و”Stripe Relay” للتجارة عبر الموبايل.

2016: تم تقدير قيمة Stripe بـ 9.2 مليار دولار، مما جعلها واحدة من أكثر الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية قيمة على مستوى العالم.

4. أكثر من مجرد دفعات

2017-2019: استمرت Stripe في الابتكار، وأطلقت منتجات مثل “Stripe Atlas” (مجموعة أدوات لبدء نشاط تجاري عبر الإنترنت) و”Stripe Issuing” (منصة لإنشاء وإدارة بطاقات الدفع). أصبح نظامها الآن يخدم ليس فقط الأعمال التجارية عبر الإنترنت ولكن أيضًا رواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الكبيرة.

5. الوضع الراهن والرؤية المستقبلية

سترايب من فكرة بسيطة إلى ثورة في الدفع الإلكتروني
 

2020-2021: مع بداية جائحة كوفيد-19، شهد العالم تحولًا كبيرًا نحو المعاملات الإلكترونية. وقد استفادت Stripe، التي كانت في طليعة هذه الثورة الرقمية، من هذا التحول.

في الختام، تعد رحلة الأشقاء كوليسون وسترايب شهادة على حقيقة أنه من خلال رؤية واضحة، وتصميم دائم، والتركيز على تجربة المستخدم، يمكن تحقيق ثورة في الصناعات وإحداث تغيير دائم. وقد أظهرت سترايب أنها ليست مجرد منصة دفع إلكتروني، ولكنها شريك في نجاح الأعمال الإلكترونية، ومع المضي قدمًا، من المتوقع أن تظل في طليعة التكنولوجيا المالية، مواصلةً تقديم حلول جديدة ومبتكرة للتحديات التي تواجهها الشركات اليوم وفي المستقبل.

 

تصميم متجر على الووردبريس بإستخدام woocommerce لربح المال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.